جديد الأخبار اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ تواصل جولاتها الرقابية على المنتزهات و المقاهي • • الشؤون الإسلامية تبحث إعادة الهيكل التنظيمي للوزارة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 • • أسعار الذهب اليوم الأربعاء .. عيار 21 مبلغ 127 ريالًا • • أربعاء ممطر على 11 منطقة مع رياح • • قرر ترامب تعيينه سفيراً لدى السعودية.. من هو جون أبي زيد ؟ • • منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحدد موعد تسمية المسؤول عن هجمات الغاز في سوريا • • الكويت وبوليفيا تطلبان من مجلس الأمن الدولي بحث الأوضاع في غزة • • إسرائيل تفرج عن الأسير الفلسطيني خضر عدنان • • مصرع أبو هاشم القيادي الحوثي ورفيقه في الضالع • • المملكة تدين وتستنكر هجوم الأنبار العراقية • •

الأربعاء 14 نوفمبر 2018


الأخبار » اخبار سياسية » داعش» يواصل تنفيذ حملات القتل بحق العشرات من مواطني الموصل
الأربعاء 14 نوفمبر 2018
داعش» يواصل تنفيذ حملات القتل بحق العشرات من مواطني الموصل

داعش» يواصل تنفيذ حملات القتل بحق العشرات من مواطني الموصل

06-26-2015 02:02
إخبــاريـة_جسـار -متابعة  



يواصل تنظيم داعش تنفيذ أحكام الإعدام الجماعية بشتى الأساليب والوسائل بحق العشرات من أهالي مدينة الموصل في وقت اقتربت فيه الاستعدادات الكاملة لمعركة تحرير نينوى من نهايتها. وفيما عدّ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استمرار عمليات الإعدام هذه دليلا على فشل «داعش» في كسب ولاء أبناء تلك المناطق فإن نائبه أسامة النجيفي الذي شكل مع أخيه محافظ نينوى المقال أثيل النجيفي ما يعرف بـ«كتائب تحرير الموصل» دعا العالم إلى الوقوف حيال هذه الجرائم وتحمل مسؤولياته في القضاء على هذا التنظيم.

وكان تنظيم داعش نفذ خلال الأيام القليلة الماضية من شهر رمضان المبارك حملة إعدامات بحق الكثير من سكان محافظة نينوى ومدينة الموصل بتهم مختلفة تقف في المقدمة منها «التجسس» و«التخابر» مع الحكومة العراقية. وطبقا لمصدر أمني في محافظة نينوى أن «التنظيم استخدم ذات الأساليب التي إعدام بها الـ16 شخصًا مؤخرا بالمحافظة»، مشيرا إلى أن «الإعدامات تمت عن طريق إغراقهم في موقع مائي وحرق بعضهم داخل أقفاص، ورمي البعض منهم من على بناية شركة التأمين والتقاعد الوطنية الواقعة في باب الطوب مقابل مبنى المحافظة».

وفي السياق نفسه أعلن مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني عن إعدام تنظيم داعش خمسة أشخاص بتهمة «التجسس» في قضاء تلعفر غرب الموصل.

وقال مموزيني في تصريح صحافي أمس إن «عناصر تنظيم داعش أقدموا على إعدام خمسة أشخاص رميا بالرصاص في منطقة حسن كوي بقضاء تلعفر بتهمة التجسس على التنظيم». وأضاف مموزيني أن «داعش أعدم الكثير من المدنيين خلال الفترة الماضية بتهم مختلفة»، لافتًا إلى أن «هذه الممارسات تأتي بسبب خشية داعش من تحركات المواطنين في المناطق الواقعة تحت سيطرتها».

بينما قال شهود عيان إن «داعش» أعدم طبيبا يدعى أحمد علي صالح رميا بالرصاص في منطقة الوحدة شرقي الموصل لعدم تعاونه مع عناصر التنظيم في مستشفى السلام العام بالموصل.

وكان تنظيم داعش نشر في الثالث والعشرين من يونيو (حزيران) الحالي مقطع فيديو يظهر إعدام 14 عراقيا باستخدام ثلاث طرق وهي الحرق والإغراق وتفجير الرؤوس. وندد الرئيس العراقي فؤاد معصوم في بيان صدر عن مكتبه أول من أمس «بالممارسات الوحشية التي استحدثها هذا التنظيم الإرهابي في عمليات إعدام 16 مواطنًا بتهمة الولاء لوطنهم هي أفعال يندى لها جبين البشرية وتمثل انتهاكا صارخًا لروح الدين الإسلامي الحنيف فضلا عن أنها تفضح بشكل صارخ فشل هذه الزمرة الهمجية المتخلفة في فرض سيطرتها عبر كسب ولاء الأغلبية الساحقة من سكان المناطق التي تحتلها لحد الآن في إشارة إلى أساليب الإعدام بالحرق داخل سيارة والإغراق في قفص من حديد وفصل الرؤوس باستخدام متفجرات».

في السياق نفسه أكد نائب الرئيس العراقي والمشرف على معسكر تحرير نينوى أسامة النجيفي أن كلمات الإدانة لا تكفي معلنا في بيان له أمس «تضامنه المطلق مع عوائل الشهداء، ووقوفه الكامل للأبطال المجاهدين الصادقين في كتائب تحرير الموصل الذين يصلون الليل بالنهار وهم يقضون مضاجع داعش ويذيقونهم العذاب في الدنيا قبل الآخرة».

من جهتها أكدت عضو البرلمان العراقي عن محافظة نينوى انتصار الجبوري في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن «تنظيم داعش مستمر بتنفيذ جرائمه على جميع العراقيين وهو لا يخجل من أن يعلن ذلك حيث سبق له أن أعلن لأهالي جنوب الموصل، إعدام أكثر من 1500 معتقل من أبناء نواحي القيارة والثورة وحمام العليل الذين يمثلون شرائح المجتمع من ضباط وشيوخ عشائر ومرشحين للانتخابات وطلاب جامعيين وموظفين».

وأضافت الجبوري أن «جميع المعتقلين أعدموا وألقيت جثثهم في أماكن مجهولة من قبل محاكم داعش»، مؤكدة أن «التنظيم منع إقامة مجالس العزاء بسبب عدم مبايعة عشائر جنوب الموصل للتنظيم». ودعت «القيادة العسكرية وأبناء العشائر وكل العراقيين الشرفاء إلى الإسراع في تحرير المحافظة من دنس هؤلاء المجرمين».

وفي السياق نفسه أكد عضو البرلمان العراقي عن محافظة نينوى أحمد مدلول الجربا في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن «الجرائم التي ارتكبها ويرتكبها داعش في المحافظات السنية أمر لا بد أن يلفت الانتباه أن لا حاضنة لهذا التنظيم المتوحش بدليل أن جرائمه ضد أبناء هذه المحافظات بدأت منذ الأيام الأولى لاحتلالها وهذا يعني أن أبناء هذه المحافظات يرفضون فكر هذا التنظيم وممارساته رفضا قاطعا». وأوضح أن «الرد على هذه العمليات الإجرامية هو استكمال الاستعدادات الخاصة بتحرير الموصل»، مشيرا إلى أن «المسألة الأهم هي مسك الأرض من أبناء المناطق وخاصة العشائر لكي لا يكون هناك موطئ قدم لهذا التنظيم يمكن له من خلاله معاودة احتلال المحافظات الغربية». ودعا الجربا إلى أن يكون هناك «تعاون وتنسيق كبير بين قطعات الجيش والعشائر من جهة وقوات التحالف الدولي من جهة أخرى لضمان تحقيق مكاسب حقيقية على الأرض وطرد فلول الإرهاب من جميع مناطق المحافظة».

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 425


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.