جديد الأخبار القيادة تعزي الرئيس التونسي في ضحايا الفيضانات • • البنوك السعودية تحذر من 18 طريقة للاحتيال المالي • • وزير العدل: القضاء السعودي يتمتع بالاستقلالية الكاملة لحسم قضية خاشقجي • • مقتل خبراء إيرانيين في غارة للتحالف على اجتماع حوثي بالحديدة • • الحكومة اليمنية: السعودية برهنت للعالم على التزامها بالعدل والإنصاف والشجاعة • • "العدل" تتقدم في 6 مؤشرات تنافسية دولية لعام 2018 • • مرور الشرقية يدعو مستخدمي الطرق إلى الحذر من الأمطار الغزيرة • • "الزعاق" خريطة الأمطار تمتد إلى مواقع جديدة منتصف الأسبوع • • التحالف يدمر صاروخين باليستيين للحوثيين بـ"الحديدة" • • انفجارات تهز مراكز اقتراع بأفغانستان.. وسقوط ضحايا • •

السبت 20 أكتوبر 2018


الأخبار » محليات » أهم 10 قضايا أشغلت الرأي العام السعودي عام 2013
السبت 20 أكتوبر 2018
أهم 10 قضايا أشغلت الرأي العام السعودي عام 2013

أهم 10 قضايا أشغلت الرأي العام السعودي عام 2013

11-30-2013 11:58
 
mbc - متابعات - "اخبارية جسار": عام حافل مر على السعوديين مليء بالقضايا والقصص التي رسخت في بال السعوديين وشغلتهم وتحركوا من أجلها بالعديد من المبادرات الإجتماعية، وملأت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي السعودية هذه الهموم والقصص إلى الدرجة التي خلقت حراكا كبيرا داخل المجتمع السعودي.

ولعل أولى هذه القضايا وأهمها قيادة المرأة السعودية للسيارة الذي مازال الحوار والجدل حوله يتصدر عناوين "الهاشتاقات" على تويتر وكتابات السعوديين على فيسبوك، حيث أعيدت هذه القضية للصدارة بعد مبادرة نظمتها ناشطات سعوديات في أكتوبر الماضي.

هذه المبادرة قسمت السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي والإلكتروني وفي الشارع بين مؤيد ومعارض، وازداد الموضوع إثارة بعد طرح عدد من أعضاء مجلس الشورى دعوة لدراسة قيادة المرأة في السعودية.

القضية الثانية التي شغلت بال الشارع السعودية هي فيروس "كورونا الذي سبق وأعلنت وزارة الصحة السعودية ارتفاع عدد الوفيات بسببه إلى 52 شخصا.

وفي بيان لها قالت الوزارة إن "عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا ارتفع إلى 124 توفي 52 منهم منذ اكتشاف المرض في المملكة في سبتمبر 2012".

هذا الفيروس ملأ أخبار وسائل الإعلام وتناقله السعوديون بكثرة كما تناقلوا طرق الوقاية منه وإبعاده تماما عن منازلهم.

بينما تحولت صورة إلى مادة رأي عام رئيسية في السعودية وأصبحت الأكثر تداولا بين السعوديين وهي الصورة التي تظهر طفلا معلّقا على الجدار باستخدام شريط لاصق، بينما يتمدد أحد أقاربه بالقرب منه وهو مبتسم.

وعليه ارتفعت الانتقادات في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان لمعاقبة هذا الرجل السعودي، بينما نظر اليها آخرون من باب السخرية على فعلة هذا الرجل.

وقالت المنظمات الانسانية حينها إن "ما حدث مع الطفل هو انتهاك لحقه، وهذا عبث إجرامي ونحن نعاني في المجتمع من عدم وجود رادع لمثل هذه التصرفات".

وفي حدث جديد على مجتمع السعودية حكمت المحكمة الجزائية بالسجن لمدة تتراوح بين3 و10 سنوات والجلد بين 500 و2000 جلدة على4 شبّان بتهمة "الرقص والتعرّي".

ولاقى تصرف هؤلاء الشبان سخطا واستياء داخل المجتمع السعودي، نظرا لأنه يخالف قيم وعادات الشعب السعودي والإسلام.

ومن الطريف أن تكون القضية الخامسة التي تنتشر بين السعوديون هي أخبار بصفقات خيالية يستيقظ عليها هؤلاء من كل حين لآخر، ولكن هذه الصفقات خاصة بالحيوانات. ومنها شراء سعودي لحمامة بقيمة 400 ألف ريال سعودي.

وبنفس الرقم حطم خروف في السعودية أرقاما قياسية جديدة، حيث سجل بيع خروف بمزاد على أجمل فحول الأغنام أقيم في مكة المكرمة بمبلغ 400 ألف ريال.

وهذا النوع من الأخبار ينتقل بين المغردين السعوديين بسرعة كبيرة، ولكن غالبا ما يتعاملون معه بسخرية كبيرة، ويفرض أجواء من المرح بينهم.

القضية الأكثر ألما والتي أشعلت نفوس السعوديين لدرجة كبيرة جدا هي ممارسات خادمات إثيوبيات الدموية تجاه أطفال في السعودية، حيث بدأت الجريمة الأولى عندما قتلت طفلة سورية مقيمة في السعودية على يد خادمة إثيوبية شرق العاصمة الرياض.

حيث كانت الطفلة إسراء نائمة في غرفتها عندما قامت الخادمة بضربها على رأسها بقطعة من الحديد، ثم انقضت عليها بطعنها طعنات عدة في العنق بآلة حادة.

ولم تكن هذه الحادثة هي الوحيدة بل تكررت جريمة أخرى بعدها بأسبوع عندما توفي طفل (4 أعوام) في منطقة الجوف بالسعودية، متأثرا بجراحه، بعد أن حرقته خادمة إثيوبية بحليب مغلي.

وهو ما دعا المملكة إلى إصدار قرار، بوقف استقدام الخادمات من إثيوبيا، لكثرة جرائم القتل التي ترتكبها الخادمات من هذه الجنسية. ودعوات كثيرة من السعوديين ملأت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي بعدم استقبال أولئك الخادمات.

وفي قصة مشابهة من جهة اهتمام السعوديين بها وانعكاسها حزنا على الشارع السعودي هي قضية الطفلة ريهام الحكمي (12 عاما)، والتي وقعت ضحية خطأ طبي، حيث نقل لها دم ملوث بفيروس HIV "الإيدز" في مستشفى جازان الحكومي.

وكانت هذه القضية قد شغلت الرأي العام بسبب خطأ ارتكبه أحد الفنيين في المستشفى بإصابة الطفلة بالمرض القاتل.. وهو ما تسبب في غضب شعبي على الوزارة تجلى في مواقع التواصل الاجتماعي التي طالب مغردون فيها الوزير الدكتور عبدالله الربيعة وكبار مسؤوليه بالاستقالة.

الطفلة ريهام
الطفلة ريهام

ونشط أكثر من "هاشتاق" يناقش القضية أبرزها (ريهام حكمي ابنتنا) و(فتاة جازان)، اللذان كانا مسرحا لانتقادات حادة طالت الوزارة.

من جهة أخرى، شتاء هذا العام كان مدار اهتمام السعوديين وعلى ما يبدو أن هذا الشتاء لن يمر بسهولة على المملكة العربية السعودية، فمنذ بدايته، تسبب سقوط الأمطار بتعليق الدراسة أكثر من يوم في مدارس وجامعات العاصمة الرياض

وكان لتسبب الأمطار الغزيرة بحدوث سيول أودت بحياة البعض في شمال شرق السعودية، وأثارت تفاعلا حزينا بين السعوديين.

وفي قضية قريبة ولكنها حملت البشرى والاحترام والحب للسعوديين وهي قيام مواطن سعودي يعمل في السلك العسكري في مرور العويقيلة بمنطقة الحدود الشمالية، بتسجيل مغامرة شجاعة في حياته، بعدما ألقى بنفسه وسط السيول غرب محافظة العويقيلة لإنقاذ طفلة من الغرق.

ووفقا لما جاء في صحيفة "الاقتصادية" فإن الشاب طلال بن حواس الدويهم كان قد شاهد الطفلة وهي تجرفها السيول وسط صيحات استغاثة ذويها التي تحاصرهم السيول، فقام الشاب مسرعا بإلقاء نفسه وسط "الشعيب" الذي يجري بقوة السيول التي هطلت على المنطقة بغزارة ليلتقط الطفلة على بعد ٢٠٠ متر من سقوطها.

هذا الموقف البطولي انتشر بصورة كبيرة على صفحات السعوديين في مواقع تويتر وفيسبوك، حيث نشر هؤلاء صورة رجل الأمن وعبروا عن مشاعرهم بالفخر تجاه فعله الرائع.

القضية الأكثر غرابة والتي دخلت إلى صفحات السعوديين بدأت بمكالمة هاتفية من شاب إسرائيلي، تلقاها السعودي، عبد الله عبد الرحمن الزهراني يقول بأنه ابنه الضائع من 28 سنة في الحرم المكي الشريف.

وبحسب ادعاء الشاب فقد اهتدى الشاب الإسرائيلي إلى أسرته، بعدما شاهد برنامجا تلفزيونيا شارك فيه الزهراني وشرح قضيته، ضمن العديد من البرامج التي عرضت على الفضائيات العام الماضي، وأضاف الرجل أن المتصل ذكر تفاصيل حادثة فقدانه كما يؤكد، وهي مطابقة إلى حد كبير لقصة فقدان ابنه محمد وكان عمره آنذاك7 أشهر، مشيرا إلى أن الشاب تحدث إليه بالعربية وقال له بأنه متزوج من يهودية أمريكية، وأنه رزق بأبناء.

ولم يفقد الزهراني الأمل بلقاء ابنه، ولا زال يأمل أن تتوفر إمكانية إجراء فحص الحمض النووي لكي يتأكد بشكل قطعي من أن هذا الشاب هو ابنه المفقود من28 سنة.

هذه القضية هي آخر ما يتناقله السعوديون المليئة يومياتهم دوما بالأحداث والقصص المشوقة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 14281


خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (26 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.